بحث مخصص

:: إعــــلانـــــــــات ::

 
موقع المدرسين المصرين المبعوثين للخارج



يتوجه مجلس ادارة المنتدي الي جميع زوار واعضاء المنتدي الكرام بالشكر علي المشاركة المتميزة لرفع مستوي التعليم المصري وندعو الجميع للمزيد والمشاركة بفاعلية في تطوير التعليم المصري الحديث>>>
Cheap Jerseys From China3f (اخر مشاركة : duacwin4kyt )           »          Cheap NFL Jerseys Cyber Monday7d (اخر مشاركة : ssyhja128 )           »          www.chinajerseywholesale.us.com9j (اخر مشاركة : duacwin4kyt )           »          أقوي برامج المحادثة سكايب بشكلة الجديد Skype 6.22.64.106 Final فى اخر اصداره (اخر مشاركة : مروان ساهر )           »          كورسات صيانه اللابتوب بشهادة معتمدة من الخارجيه (اخر مشاركة : مى احمد على )           »          برنامج Wise Auto Shutdown 1.43.71 لقفل وفتح الجهاز اوتوماتيكيآ (اخر مشاركة : مروان ساهر )           »          www.chinajerseywholesale.us.com2c (اخر مشاركة : duacwin4kyt )           »          Cheap NFL Jerseys From China0x (اخر مشاركة : duacwin4kyt )           »          www.chinajerseywholesale.us.com8a (اخر مشاركة : duacwin4kyt )           »          برنامج تصميم وانشاء المواقع WYSIWYG Web Builder 10.1.0 (اخر مشاركة : مروان ساهر )           »         
 
العودة   منتدى تطوير التعليم المصري (البعثات المصرية ) > منتديات مبعوثي مرحلة رياض الاطفال > منتدي مرحلة رياض الاطفال وخصائصها


منتدي مرحلة رياض الاطفال وخصائصها يختص هذا المنتدي بكل ما يخص مرحلة رياض الاطفال وخصائصها العمرية والنفسية وغير ذلك مما يتصل بها

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 24th December 2007   #1

 
الصورة الرمزية hanen_forever1

hanen_forever1

مشرف منتدي كتب مرحلة رياض الاطفال

______________

hanen_forever1 is on a distinguished road

hanen_forever1 غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي
رقــم العضويـة: 28
تاريخ التسجيل: 13th Sep 2007
الـوظـــيــفـــة: مدرسة
الـتــخــصــص: رياض اطفال
الادارةاوالجامعة: طنطا
المحافظة: الغربية
المشاركـــــات: 390  [ ؟ ]
قــوة الترشيـح: 8
عـــدد النـقــاط: 10  

آخــــر تواجـد

()

love صعوبة الحفظ عند الاطفال ترتبط بضغوطات التعلم


خبراء : صعوبة الحفظ عند الأطفال ترتبط بضغوطات التعلم

http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank


تعيق عملية استرجاع المعلومات فيما بعد

كوكب حناحنة
عمّان- تواجه أم خالد مشكلة مع طفلها محمد الذي لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره بعد في حفظ دروسه.
وتقر أم خالد أن طفلها يردد أغاني المسلسلات ويحفظ تفاصيلها، لكنه يجد صعوبة كبيرة في حفظ معلومة واحدة من دورسه.
وبعد أن عجزت أم خالد مع محمد باستخدامها كافة الأساليب التي نصحها بها خبراء وتربويون لجأت إلى مراجعة عيادة اختصاصية في هذا المجال، ولغاية الآن لم تجد حلا لمشكلة طفلها.
وبحسب اختصاصيين في مجال التربية وعلم الإرشاد النفسي فإن الطفل يستطيع الحفظ من سن ثلاثة أعوام.ويؤكدون أن الفترة المناسبة للحفظ هي من سن5- 15 عاما.
ويفضل الحفظ،كما يذهب مهتمون،في الصباح الباكر بعد صلاة الفجر، وأن يكون الطفل في حالة من التوسط بين الجوع والامتلاء مما يساعد الذاكرة على التحصيل والاستيعاب.
وتذهب التربوية رويدا أبو راضي إلى أن الحفظ مهارة تتفاوت فيما بين الأطفال،فمنهم من يكون سريع الحفظ، وبعضهم يواجه صعوبة فيه.
وتشير إلى أن سرعة حفظهم لبعض الأغاني والأناشيد يعود إلى كون الكلمات خفيفة وبسيطة ومن طبيعة الحياة وتتردد كثيرا وفي أماكن مختلفة.
في حين يذهب دكتور الإرشاد والصحة النفسية د. عامر المصري إلى وجود نوعين من الذاكرة إحداها قصيرة المدى والأخرى طويلة المدى.
والذاكرة قصيرة المدى تتواجد فيها المعلومة في بداية الحفظ،أما الذاكرة طويلة المدى يتم انتقال المعلومة لها لتتخزن لأطول فترة،ويعتمد عليها من خلال استدعاء المعلومات لاستخدامها،وهي الذاكرة التي يكون فيها الطفل المعلومات الدارسية.
ويشير المصري إلى وجود فروق فردية بين الأطفال في القدرة على تخزين المعلومات واسترجاعها عند الحاجة،وهذا ما يجعل من طفل قادر على الحفظ وآخر عاجز عنه أو يواجه مشكلة فيه.
ولتحفيز الطفل على الحفظ يؤكد التربوي توفيق الرقب على مكافأته كلما أنجز إما معنوياً بالمدح والثناء وتشجيعه على إلقاء ما يحفظ في المحافل العائلية وبين أصدقائه، أومادياً بمنحه الهدايا العينية أو المالية.
ولترسيخ المعلومات في ذاكرة الطفل وتحسين طرائق الحفظ والتذكر والتقليل من حدوث النسيان، ومساعدة الطفل في نشاطه المدرسي التعليمي. يركز الرقب على عملية الفهم والتنظيم في مختلف المواد.إذ تؤكد التجارب حول الحفظ والنسيان إن نسبة النسيان تكون كبيرة في المواد التي لا نفهمها أو التي تم حفظها بشكل حرفي.
كما أن التكرار، كما يقول الرقب،يسهم في حفظ المعلومة وإدراك العلاقات يلعب دورا مهما في التثبيت لذلك فإن الطفل يحفظ الأمور المعللة أكثر من غيرها.
ويزيد "ويساعد التنظيم والربط بين أجزاء المادة وعناصرها على جعلها وحدة متماسكة ويزيد من إمكانية تذكرها وحفظها ويمكن أن يتم الربط بينها وبين الخبرات السابقة وبذلك يتم للطفل إدخالها منظومة معلوماته".
ويشير إلى وجود عوامل تسهم في الإدراك والوضوح منها إشراك الحواس لاسيما حاستي السمع والبصر،والانتباه.
في حين تذهب أبو راضي إلى أهمية إيجاد الرغبة في الحفظ عند الطفل وتشجيعه وتحفيزه عليه بعيدا عن أجواء التخويف والتهديد.
ويبرز دور المعلم والأم كذلك في ربط المعلومة المراد حفظها عند تدريس الطفل بأحداث عملية واستخدام أسلوب علمي في التدريس يتناسب مع الموضوع الذي ينوي الطفل حفظه، كاعتماد التلحين أو حركات معينة أو مشهد تمثيلي.
وتبين أبو راضي أن إيجاد الرابط للمعلومة في الواقع العملي الحياتي طريقة سهلة للحفظ. وعلى الأم معرفة هذا الرابط وتكراره في البيت،وأن لا تعتمد أسلوب الحفظ الأصم، ومحاروة الطفل والإنشاد وإجراء التجارب إن لزم الأمر.
في حين يؤكد المصري على أنه كلما قل الضغط الموجود لدى الطفل عند التعلم كلما زادت قدرته على تخزين المعلومة.
ويشرح "عملية انتقال المعلومة من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى تعتمد على شدة الضغوط التي يتعرض لها الطفل، فكلما زادت الضغوط يقل انتقال أو تخزين المعلومة في الذاكرة الطويلة، والأمر ذاته ينطبق على استرجاع المعلومات".
ويزيد "فكلما زاد الضغط على الفرد أثناء استدعائه للمعلومات بعيدة المدى يقل استدعاؤه للمعلومات والتوصل لها بسهولة".
لذلك ينصح المصري بإبعاد الطفل عن المواقف التي تحمل ضغطا مرتفعا وقلقا وخوفا زائدا. وهذا ما يفسر، على حد تعبيره، سهولة حفظ الأغاني عند الأطفال.
وكلما زادت الحواس المستخدمة في التعلم، بحسب المصري، كلما زادت فعالية استدعاء المعلومات من الذاكرة، فعند تحفيظ الطفل قصيدة أو معلومة يجب استخدام أكثر من حاسة السمعية والبصرية، إضافة أساليب التعلم المستخدمة مع الطفل كالتلحين واللعب التي تسهم في تقليل الضغط وزيادة الحفظ.
وتوجد، بحسب الرقب معوقات للحفظ يجب على الأهل أن يجنبوها أطفالهم وعلى رأسها الخوف الشديد وأنواع الانفعالات والتوترات العصبية.
ويوضح "لأن التوترات النفسية والعصبية الحادة تمثل عائقاً عن التفكير السليم، كما أن الانفعالات الشديدة تؤثر تأثيراً بالغ الضرر على مختلف الوظائف والعمليات العقلية للفرد كالإدراك والتذكر والتفكير".
ويضيف" كما على الوالدين تجنيب طفلهما الإفراط في الطعام الذي يؤدي إلى السمنة المفرطة المسببة للكسل والخمول وضعف الذكاء".
وفي حال انعدام مهارة الحفظ عند الطفل وباءت كافة الأساليب المستخدمة في تحقيق ذلك، كما تقول أبو راضي والمصري، فإن الطفل في هذه الحالة يواجه صعوبة في التعلم،وعلى الأهل مراجعة اختصاصي في هذا المجال

شارك برأيك عبر الفيسبوك

من مواضيع hanen_forever1 في المنتدى

__________________

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
  رد مع اقتباس

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:32 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق© محفوظة لموقع البعثات المصرية 2014

Copyright © 2005 - 2006 W-ENTER. All rights reserved